أصبح المجتمع اليوم أكثر اعتمادا على التكنولوجيا والعمليات الرقمية. وأصبحت الأعمال أكثر أتمتة من أي وقت مضى وأصبحت قطاعات الصناعة أكثر دراية بالتكنولوجيا

 أكد رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية على حرص وزارة المالية والمصلحة على التيسير على الممولين الملزمين بالانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية، والتى يتم تطبيقها بشكل مرحلي، مطالبًا الشركات الملزمة بالانضمام إلى المنظومة  فى مرحلتها السابعة وفقًا للقرار رقم  (208) لسنة 2022، بسرعة تنفيذ إجراءات التسجيل على المنظومة من خلال خاصية التسجيل الذاتى وكذلك الحصول على الختم الإلكتروني، قبل 15 يونيو الجارى.

 

وقال عبد القادر إن التسجيل على منظومة الفاتورة الإلكترونية من خلال استخدام خاصية التسجيل الذاتى يتطلب توافر الختم الإلكترونى، لافتًا إلى لأنه  يمكن للشركات  الحصول على الختم الإلكتروني من خلال شركة إيجيبت تراست أو شركة مصر المقاصة أو شركة فيكسد مصر، مشيرًا إلى أن الشركات الملزمة بالتسجيل على منظومة الفاتورة الإلكترونية من خلال خاصية التسجيل الذاتى، هى الشركات الصادر بشأنها قرار الإلزام بالإنضمام إلى المنظومة فى مرحلتيها السادسة والسابعة .

 

ما هو الختم الالكتروني؟

الختم الإلكتروني: خدمة جديدة تم استحداثها فى إطار جهود الدولة لتأمين المعاملات الحكومية الالكترونية ويمكن أن تتحول مستقبلا إلى بديل «لختم النسر « وذلك بهدف توفير أرشيف مركزى موثق ومؤمن بما يتم من معاملات رسمية إلكترونية، وكذلك يُساعد فى زيادة قدرة الوزارات على إدارة الأزمات لحظيًا، والنقل الاستراتيجى للمعلومات، والقرارات الحكومية بصورة إلكترونية عالية التأمين.

الختم  الالكتروني :عبارة عن طابع مصادقة إلكتروني ومشفّر على معلومات رقمية مثل رسائل البريد الإلكتروني أو وحدات الماكرو أو المستندات الإلكترونية ويؤكد التوقيع صدور المعلومات عن الموقّع وعدم تعرّضها لأي تغيير.

يستعمل الختم الإلكتروني لرقمنة و تبسيط الإجراءات الإدارية، حيث يمكن الختم الإلكتروني من تأمين الوثائق الإدارية على غرار بطاقات الأجور و الفواتير كما يمكن استعمال الأختام الإلكترونية لحفظ الوثائق الإلكترونية بطريقة تضمن سلامتها.

أهمية الختم الالكتروني للفاتورة الالكترونية

  • ويسهم «الختم الإلكتروني» فى حماية المعاملات الحكومية من أى عمليات تزييف للمستندات أو تزوير للتوقيعات، حيث يعتمد على أنظمة التشفير الهجين العالية السرية، ولا يتقيد بحجم المعلومات التى تحتويها الوثيقة، حيث يُمكن التوقيع إلكترونيًا على أى رسائل أو ملفات سواءً كانت ملفات صوت أو صورة أو فيديو أو مكاتبات.
  • ووفقا لبيانات وزارة المالية فقد تم إصدار ٥١ ألف شهادة توقيع إلكترونى للقطاع الحكومى منذ عام ٢٠٠٩ حتى الآن، التي تُجدد كل ثلاث سنوات؛ إدراكًا لأهمية التوقيع الإلكترونى باعتباره أكبر ضمانة للحفاظ على سرية البيانات ومنع أى محاولة للاختراق أو التلاعب أو التزوير.

 

الفرق بين الختم والتوقيع الالكتروني

 أصبحت الشركات بالحاجة إلى استبدال العملية الورقية مع نموذج أكثر كفاءة. وتشمل النماذج التي تحل محل هذه النماذج التقليدية التوقيع الالكتروني والختم الالكتروني.

الفرق الرئيسي بين الختم والتوقيع الالكتروني هو أن التوقيع الإلكتروني هو مجرد تمثيل لتوقيع الشخص المكتوب بخط اليد أو الطباعة الصوتية أو الرمز في صورة إلكترونية .

في حين أن الختم هو توقيع إلكتروني آمن يستخدم تقنية التشفيرلا يمكن العبث بالختم الالكتروني أو تغييره أو نسخه، ويضمن عدم التنصل وسلامة البيانات.

الختم الالكتروني : مرتبط برقم تسجيل الشركة ويستخدم فى حالتين التسجيل الذاتي وحالة وجود ERP system لدى الممول

أما التوقيع الالكترونى : مرتبط بالرقم القومى بالمفوض ويستخدم فى حالة واحدة فقط وهى استخدام البورتال

وبالتالى لا يصلح للتسجيل الذاتى

الختم الالكتروني يستخدم فى جميع الحالات ( التسجيل ، وجود erp ، استخدام البورتال )

التوقيع الإلكتروني: يسمى  Digital Signature ولا يستخدم إلا على البورتال الخاص بمصلحة الضرائب لإصدار الفواتير خلال الفترة التجريبية، ولا يحتاج سوى الرقم القومي للمفوض لتسجيله.

الختم الإلكتروني: يطلق عليه  Seal Certificate يستخدم في حالتين إصدار الفواتير من البورتال بمصلحة الضرائب أو من خلال نظام ERP مرتبط بالمصلحة، ويلزم لإصداره رقم التسجيل الضريبي.

الختم الالكتروني  ليس نوع من التوقيع الالكتروني بل يساعد فى تشفير وتأمين البيانات المقترنة بالوثيقة الموقعة.

كما أنه يساعد في التحقق من صحة الوثيقة ذات الصلة. 

اقرأ المزيد: الاسئلة الشائعة حول مراحل إنشاء الفاتورة الإلكترونية

 

الضرائب: إحالة 18 شركة غير ملتزمة بالانضمام للفاتورة الإلكترونية للنيابة

استمرار المصلحة فى إتخاذ إجراءات التحويل إلى النيابة ضد الشركات التى لا تلتزم بالإنضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية

  • طبقا لأحكام المادة 35  من قانون الإجراءات الضريبية الموحد يتم إلزام الشركات وغيرها من الأشخاص الاعتبارية بتسجيل مبيعاتهم ومشترياتهم على النظام الإلكتروني، وكذلك المادة ( 37 ) من نفس القانون والتي تنص على  إلزام كل ممول أو مكلف بإصدار فاتورة ضريبية أو إيصال في شكل الكتروني .
  • وطالب “رئيس مصلحة الضرائب المصرية” الشركات الملزمة بالانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة للانضمام إلى المنظومة  وذلك لتجنب اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.
  •  وقد تم إحالة 18  شركة غير ملتزمة بالانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية من المرحلة الخامسة منها إلى النيابة ، وذلك وفقاً لنص المادة (72 ) من  قانون الإجراءات الضريبية الموحد رقم 206  لسنة 2020  مؤكدا الاستمرار فى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد الشركات غير الملتزمة ، لافتًا إلى أن تاريخ الإلزام للمرحلة الخامسة  لمنظومة الفاتورة الإلكترونية بدأ فى 15 ديسمبر 2021 .
  • وقال ” عبد القادر ” إن الشركات  ال18   التى تمت إحالتها للنيابة هى  8 شركات مسجلة بمركز كبار الممولين صدر بشأنها قرار بالانضمام للمرحلة الخامسة للمنظومة ولم تلتزم بالاشتراك ، و10  شركات مسجلة بمأمورية الشركات المساهمة بالقاهرة صدر بشأنها قرار بالانضمام للمرحلة الخامسة للمنظومة، ولم تلتزم بالاشتراك،  لافتًا إلى أنه قبل اتخاذ قرار الإحالة إلى النيابة  تم التواصل معهم وإرسال عدة مراسلات لهذه الشركات للتنبيه والتحذير باتخاذ الإجراءات  القانونية .
  • وعند عدم استجابة تلك الشركات يتم تحويلهم للنيابة ، مشددا على استمرار المصلحة فى اتخاذ إجراءات التحويل إلى النيابة ضد الشركات التى لا تلتزم بالانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية تباعاً .
  •   أن وزارة المالية ومصلحة الضرائب تقدمان كل التسهيلات والدعم للشركات للانضمام الإلزامي لمنظومة الفاتورة الالكترونية  سواء من خلال مكتب الدعم الفني بمركز كبار الممولين أو الزيارات الميدانية ، ومن خلال مركز الاتصالات المتكامل على رقم 16395 أو من خلال البريد الإلكتروني 
  • einvoice_support@efinance.com.eg  هذا بالإضافة إلى توفير المصلحة لكافة المعلومات والبيانات الخاصة بمنظومة الفاتورة الإلكترونية من خلال الدخول على هذا الرابط  على موقع المصلحة الإلكترونى

 

برنامج الفاتورة الالكترونية من كوربوريت ستاك 

  • برنامج الفاتورة الإلكترونية من كوربوريت ستاك هو الحل الأمثل لمواكبة طفرة التحول الرقمي في البلاد بأحدث التقنيات والأدوات.
  • تحكم في كل تفاصيل اصدار فواتيرك بشكل وتصميم موحد برنامج لعمل فواتير المبيعات ، مطابق للمواصفات والقوانين واللوائح وفقاً لتوجهات الدولة متمثلة في مصلحة الضرائب المصرية.
  •  يتيح إمكانية العمل عليه من المنزل أو أي مكان لأنه على الـicloud.
  • يدعم الأكواد الموحدة (GS1) و (EGS).
  • سهولة تشغيل النظام في ٢٤ ساعة و إرسال لمصلحة الضرائب متطلباتها.
  • ميكنة إرسال الفواتير لمصلحة الضرائب.
  • أصبح بإمكانك التحكم في تفاصيل فاتورتك مع برنامج تصميم فواتير مبيعات ، مطابق للمواصفات والقوانين واللوائح وهذا وفقاً لتوجهات الدولة متمثلة في مصلحة الضرائب المصرية.
  • إصدار الفاتورة من كوربوريت ستاك هو اختيارك الأفضل والحل الأمثل لضمان نجاح شركتك أو تعاملاتك .